دعاء اليوم الثالث والعشرين من رمضان.. اللهم اعتق رقابنا من النار “ثوابه عظيم ردده الآن”

وصل شهر رمضان المبارك إلى الليلة الـ23، وهي ليلة فردية ينتظر فيها المسلمين ليلة القدر، حيث يبحثون عن الأدعية المستجابة من أجل إقامة العشر الأوةاخر من الشهر الكريم، لإحياء الليل أقتداءًا برسول الله صلى الله عليه وسلم، من أجل الفوز بليلة القدر التي تعادل عبادتها عبادة ألف شـهر؛ لذا يسعى الكثير لإحياء هذه الليالي.

دعاء اليوم الثالث والعشرين من رمضان.. اللهم اعتق رقابنا من النار “ثوابه عظيم ردده الآن”
دعاء اليوم الثالث والعشرين من رمضان.. اللهم اعتق رقابنا من النار "ثوابه عظيم ردده الآن"

دعاء مستجاب في اليوم الثالث والعشرين من رمضان 1445

وكما كان النبي صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر من رمضان، فعلينا أن نقتدي برسول الله في في هذه الأيام من الشهر الكريم: “إذا دخل العشر الأواخر من رمضان أحيا اللــيل وأيــقظ أهله وشد مئزره”.

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر من رمضان ما لا يجتهد في غيره، لذا؛ ينبغي للمسلم أن يجد ويجتهد في العشر الأواخر من رمضان أن يكثر فيها من الصلاة وتلاوة القرآن والعبادة بالذكر والاستغفار، بنية التزود من مغفرة الله ورحمته وفضله، وألا يلقى الله تعالى ثم يحظى بليلة القدر.

ومن فضائل العشر الأواخر من رمضان أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجتهد في العشر الأواخر من رمضان أكثر مما يجتهد في غيرها، وعلى المسلمين أن الأيام، كان يفعل فيها ما لم يكن يفعله في غيرها، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يشد مئزره ويحيي الليل ويوقظ أهله.

دعاء اليوم الثالث والعشرين من رمضان.. اللهم اعتق رقابنا من النار "ثوابه عظيم ردده الآن"
دعاء اليوم الثالث والعشرين من رمضان.. اللهم اعتق رقابنا من النار “ثوابه عظيم ردده الآن”

دعاء اليوم الثالث والعشرين من رمضان 1445

الدعاء عبادة مستحبة عند الله عز وجل، حيث أوصانا بها في كتابه الكريم، فقد قال الله تعالي: “وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ “، ولهذا سوف نقدم خلال المقال أبرز الأدعية المستجابة، وهي على النحو التالي:

  • “اللهم اعتق رقابنا من النار، اللهم إني أعوذ بك من النار يوم القيامة”.
  • “للهم إني أعوذ بك من عذاب القبر، وأعوذ بك من فتنة المسيح الدجال”.
  • “اللهم إني أعوذ بك من شر الدنيا وشر ما فيها، وأعوذ بك من عذاب جهنم وعذاب القبر”.
  • “اللهم إني أسألك الجنة وما يقرب إليها من قول وعمل، اللهم إني أسألك حسن الخاتمة ومغفرة الذنوب والعتق من النار”.
  • “اللهم اجعل لي في هذا الشهر رزقاً حلالاً وبركة ، اللهم اجعل لي في هذا الشهر قبولاً ومغفرة ورضواناً منك”.
  • “اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي، اللهم إني أسألك الرضا والقناعة والتوفيق في الدنيا والآخرة”.
  • “اللهم إني أسألك الهداية والتوبة والعفو والمغفرة، اللهم اجعل لي في هذا الشهر مغفرة ورحمة وعتقاً من النار”.
أدعية العشر الأواخر من رمضان
أدعية العشر الأواخر من رمضان

فضل دعاء اليوم الثالث والعشرين من رمضان 1445

عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله: “اللَّهُمَّ اغْسِلْنِي فِيهِ مِنَ الذُّنُوبِ، وَ طَهِّرْنِي فِيهِ مِنَ الْعُيُوبِ، وَ امْتَحِنْ فِيهِ قَلْبِي بِتَقْوَى الْقُلُوبِ، يَا مُقِيلَ عَثَرَاتِ الْمُذْنِبِينَ”، وورد في ثواب هذا الدعاء أن من دعا به مر على الصراط كالبرق الخاطف مع النبيين والشهداء والصالحين.