كتير فاكر أنهم واحد.. ما هو الفرق بين الصدقة والزكاة

يرغب الكثير من الأشخاص في معرفة كافة التفاصيل الخاصة بالفرق بين الصدقة والزكاة ومن المعروف أن الله عز وجل قد جعل للفقراء حقاً ونصيباً في مال الأغنياء بالإضافة إلى أنه تتعين الزكاة بأنها تكون ثالث أركان الإسلام، كما أنه تم التشريع بالصدقة، لذلك سوف نتناول في مقالنا توضيح الفرق بين الصدقة والزكاة وفضائلها وأحكامها والشروط والمصارف الخاصة بها بكل دقة وتفصيل.

كتير فاكر أنهم واحد.. ما هو الفرق بين الصدقة والزكاة
الفرق بين الصدقة والزكاة

الفرق بين الصدقة والزكاة

هناك مجموعة من الفروق الخاصة بين الصدقة والزكاة، وتتمثل فيما يلي:

  • تعد الصدقة  نافلة من إحدى النوافل، وتعد الزكاة كونها ركن أساسي من أركان الإسلام ووفقاً لذلك فإنه تعد الزكاة ركناً أساسياً خاص بالمسلم لا يمكن أن يتم تجاهله.
  • لا يمكن أن يتم إجابة الزكاة إلا في شروط محددة من قبل الشرع بينما تعد الأصناف الخاصة بالصدقة بأنها غير محددة.
  • الزكاة يكون لها وقت محدد ومقدار معين بينما تتعين الصدقة بأنه لا مقدار ولا وقت لها.
  • يتم إعطاء الزكاة لمصارف محددة خاصة بالشرع بينما الصدقة يمكن أن يتم إعطائها لأي شخص.
  • يتم تعذيب تارك الزكاة والممتنع عنها بينما الصدقة لا يتم التعذيب عنها.

شروط الزكاة

يلزم أن يتم توافر مجموعة من الشروط حتى تتعين الزكاة واجبة في مال المسلم، وتتمثل تلك الشروط فيما يلي:

  • يلزم أن يكون الشخص مسلماً فإنه لا تجيب الزكاة عن كافر.
  • يجب أن يصل الشخص قيمة معينة من المال فإنه في حالة إذا بلغ الشخص تلك القيمة فقد تصبح تلك الزكاة واجبة عليه.
  • يلزم أن يتم مرور عاماً كاملاً على المال الذي بلغ النصاب، وذلك باستثمار الزروع والثمار التي تكون خارجة من الأرض.

مصارف الزكاة

قد حدد الله عز وجل ثمانية مصارف يلزم على جميع الأشخاص إخراج الزكاة لهم، وتتمثل فيما يلي:

  • يلزم أن يتم إخراج الزكاة للغريب الذي انقطع عن أهله وماله.
  • إخراج الزكاة للمقاتلين الذين لا راتب لهم.
  • الغارقون للديون الكثيرة التي تسبب الكوارث.
  • صرف الزكاة للعبيد والأسرى.
  • قادات وزعماء المشركين الذي يقومون بالدخول في الإسلام.
  • الموظفون.
  • الأشخاص التي تكون غير قادرة على كسب المال.