هيرجع يلمع ويبرق في ثواني.. طريقة تنظيف فواصل سيراميك الحمام من السواد والجير والاصفرار بمكونات بسيطة جداً 

فواصل سيراميك الحمام هي تلك الخطوط الموجودة بين كل قطعة سيراميك وأخرى، ويتم تغطية تلك الخطوط بعد تركيب السيراميك بطبقة من الجير ومعجون الأسمنت الأبيض، وتساهم تلك الخطوة في زيادة تماسك قوالب السيراميك ببعضها البعض وعدم تعرضها للكسر أو الخدش.

هيرجع يلمع ويبرق في ثواني.. طريقة تنظيف فواصل سيراميك الحمام من السواد والجير والاصفرار بمكونات بسيطة جداً 
تنظيف فواصل سيراميك الحمام

تنظيف فواصل سيراميك الحمام

تتعرض تلك الفواصل إلى الأوساخ بسبب تراكم البكتيريا والفيروسات عليها، فتؤدي إلى تغير لونها الأبيض إلى اللون الأسود أو الأصفر، وتحتاج إلى تنظيف فوري لمنع انتشار الأمراض بين الناس، لهذا يجب معرفة الطريقة الصحيحة لتنظيف فواصل سيراميك الحمام وتلميعها وإزالة البقع الصعبة لتصبح جديدة كما كانت وخالية من الجراثيم.

المكونات

يمكن الاعتماد على ماء النار الحارق في إزالة أي بقع موجودة على فواصل سيراميك الحمام بكل سهولة، حيث يتم تنفيذ ما يلي:

  • نصف لتر من ماء النار الحارق.
  • فرشاة سيراميك.
  • ماء فاتر.
  • لتر من الماء المغلي.
  • ربع كوب ديتول.
  • 4 ملاعق كبيرة من مسحوق الغسيل.

طريقة تنظيف فواصل السيراميك

  • حيث يتم رش ماء النار الحارق على فواصل السيراميك المتسخة.
    ثم نتركه لمدة ربع ساعة.
  • سنلاحظ فوران البقع وخروج الرواسب من بين فواصل السيراميك.
  •  يتم فرك فواصل السيراميك جيداً بالفرشاة، ويتم شطفها بالماء الفاتر للتخلص من تلك الرواسب.
  •  يتم عمل خليط مكون من الماء المغلي والديتول ومسحوق الغسيل، حيث يتم خلطهم في وعاء.
  •  يتم رش هذا الخليط في الحمام بالكامل.
  •  يتم تنظيف السيراميك مرة أخرى بالفرشاة، ثم يتم شطفه بالماء الفاتر.

نصائح عند تنظيف فواصل سيراميك الحمام

هناك عدة عوامل مساعدة في تنظيف فواصل سيراميك الحمام يجب مراعاتها للحصول على أرضيات وجدران لامعة لوقت طويل، حيث يتم مراعاة ما يلي:

  • يجب ارتداء قفازات في اليدين قبل التعامل مع ماء النار الحارق، حيث أن ماء النار مادة كاوية وتحرق الجلد بشكل فوري، لهذا يجب تجنب ملامستها لعدم الإصابة بحروق جلدية والتهابات.
  • يجب عند رش كمية من ماء النار الحارق على فواصل سيراميك الحمام أن يتم إبعاد الأطفال عن تلك المادة، ويفضل رشها وقت الليل أو عند ذهاب الأطفال إلى المدرسة لحمايتهم من أضراره.